الجمعة، 28 مايو، 2010


العالم حولنا يسير بسرعه كبيره نحو المستقبل و على الرغم من هذا فأن هذه السرعه
ليست السرعه المناسبه للعقل البشرى الذى خلقه الله فنحن عقلنا البشرى
يستطيع تحقيق معدلات تقدم اكثر من التى نعيشها حاليا و هذا هو الجزء الاول فى الموضوع
و هو التقدم بسرعه اكبر نحو المستقبل

حيث توجد عوائق بشريه تصد التقدم للامام نصفها شيطانى و النص الاخر رجعى
و الفرق بينهما ان الاول بعمد و الثانى بغير عمد
المصدات الشيطانيه للتقدم البشرى هى الصفات السيئه فى الانسان التى تدفعه
لوقف التقدم من اجل مصالحه الخاصه كالانانيه و الكراهيه و العنصريه و الطمع و البخل
الطبقه الارستقراطيه كلها من هذا النصف
و النصف الاخر الرجعى هو الجزء غير المقصود و هو يتمثل فى العقول المتخلفه
التى لا تعترف بالتقدم لانها لم تعشه و لا تعرف سوى الحياه التى عاشها ابائها
و لا تحاول الانفتاح على الجديد فى العالم و هؤلاء كالكفار ايام النبى محمد و حتى
سكان العشوائيات او المسؤلين المليونيرات فى مصر فكلهم لهم نفس التفكير
و ينتشرون فى دول العالم الثالث اكثر

هؤلاء لا يساعدون و لا يتركون التقدم البشرى يسير
بل يقومون بمنعه و لا اقصد بالتقدم البشرى الصناعه فقط فالمصانع التى تلوث محيطها
تتبع للدرجه السفليه ما احاول التوصل له هو جيل بشرى كامل الصفات و بالطبع هذا مجرد حلم
هكذا هو رأى الاغلبيه لماذا حلم لانه للاسف هذه الطبقه الاغلبيه موجوده فيه
و ستفسده

لكن بدونها يمكن تحقيق الانسان الكامل
المطلوب فى الانسان الكامل هو ان يعمل بجد و يفكر تفكيرا صحيحا
و هكذا من الصفات الجيده
بجانب ان بستطيع ان يتخلى عن الجزء الغريزى فيه
و هذا صعب الا فى قله من البشر تسطيع القيام بهذا و بالتالى
فالبشر عامتا ليسو كاملين و بدون التجربه نحن نعرف ذلك

الهدف انشاء ارض عليها المجموعه الجيده من البشر و الذين ستزدهر حياتهم عن الجزء المظلم الكبير من البشر
و بالتالى سيحاول سكان الجزء المظلم الدخول للارض التى بها السكان الجيدون
و ايضا سيخرج من تلك الارض البشر الذين يعودون للدرجه السفليه من التفكير

الأربعاء، 26 مايو، 2010

صدمه فى الاهرام

و انا اطلع يوم الاربعاء على جريدتى اليوميه الاهرام 
تصفحت الملحق الخاص بها 
الاهرام على الهواء

جميعا نعرف ان الهرام دائما ما تدعى انها منبر للحريه و حريه الرأى و تداول المعلومات
و تدعو للتفح و عدم الانغلاق و محاربه قوى الظلام و الرجعيه و التخلف 
هذا ما تقوله من ناحيه القول فهذا الكلام المعسول جميل جدا و ممتاز لكن المشكله فى كيفيه التنفيذ
فالاهرام ترى من وجه نظرها ان التفتح يكون بمحاربه كل ما له علاقه بالدين
حتى لو كان ما تحاربه فى الدين هو نفسه ما تدعو اليه الاهرام
فالاهرام تهدف لنشر الثقافه و الوعى بين المصريين لكنها لا تقبل ان يتم نشره 
عن طريق الدين لانه من الواضح ان الاهرام تكره الدين و لا تريده ان يظهر بأجابيه 
او تريد تسويء صورته للعامه
فى المقال المنشور تتهكم الاهرام على مناقشه القضايا الزوجيه على القنوات الدينيه 
و تعارض مناقشه و حل المشاكل الزوجيه العاطفيه على الهواء و ان مكان
هذه النقاشات داخل الغرف المغلقه(هذا ما تراه الاهرام ) اذا كان كذلك
فكيف يستفيد الافراد  من الخبرات الاخرى لحل مشاكلهم
و متى سنرى برامج مفيده بدلا من برامج التفاهه و الاسفاف العقلى  الاخرى
ما اتحدث عنه هنا هو انى الاحظ ان الاهرام تحارب اى شىء له علاقه بالدين
حتى لو كان الذى تحاربه هى نفسها تقوم به المهم الا تخرج حسنه لها علاقه بالدين
و ان الدين شىء وحش يجب الابتعاد عنه
الى محرررى و قيادات الاهرام 
الدين يأمرنا بمناقشه كل الامور الهادفه و المفيده ياساده
حتى تلك التى تطالبون بكتم الحريه و عدم التحدث عنها
*لا حرج فى العلم * 
كما قال الدين
هذا الموضوع عباره عن تعبير لرأى ضمن الدستور فى الماده 47 التى تضمن 
حريه الرأى لكل مواطن بالكتابه او الكلام او الصور
و انا لا تهم الاهرام بشىء فهى جريده مصر الاولى و لنكن فقط من بابا الملاحظه
:)


الأحد، 23 مايو، 2010

!




                                                                م
                                                              ا