الجمعة، 6 أغسطس، 2010


نفى الدكتور يوسف بطرس غالي وزير المالية تعديل التعريفة الجمركية على السيارات، وقال إنه ليس صحيحا أن هناك زيادة في فئات التعريفة الجمركية التي تبلغ حالياً ‏40%‏ على السيارات سعة ‏1600‏ سي سي، و‏135%‏ على ما يزيد على ذلك‏.
وأوضح جلال أبو الفتوح مستشار وزير المالية لشئون الجمارك أن العبرة عند التقييم الجمركي لقيمة السيارة لتحديد الضريبة الجمركية المستحقة عليها تكون بالقيمة التعاقدية للصفقة، أي الثمن المدفوع فعلاً مع إضافة عناصر التكلفة الفعلية التي يتحملها المستورد ولم تدرج في الصفقة، أما التكاليف التي تتم بعد الاستيراد فلا تشملها القيمة للأغراض الجمركية،‏ كما أن مصاريف الصيانة والنقل الداخلي والإعلان وسنوات الضمان هي علاقة بين المستورد والمشتري وليس لها علاقة بالقيمة للأغراض الجمركية، حسب صحيفة "الأهرام" يوم الجمعة.‏

وأكد أبو الفتوح أنه لا صحة لما نشر عن أن الجمارك تؤجل تطبيق المواصفات القياسية الجديدة للسيارات وقطع الغيار لعدم صدور تعليمات تنفيذية بذلك من وزير المالية‏.‏ 

مشيرا إلى أن مصلحة الجمارك تلتزم بتنفيذ كافة التعليمات والقرارات الصادرة عن وزارة التجارة والصناعة والمنوط بها بحكم القانون تنظيم عملية الاستيراد والتصدير‏.

‏وأن اللائحة التنفيذية لقانون الاستيراد والتصدير تنص على أن تعتد مصلحة الجمارك بما تقرره الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات بالنسبة لإجراءات الفحص والرقابة على السلع المستوردة‏.

وأضاف أبو الفتوح أن عملية الفحص وتقرير الجودة والمواصفات على السلع ومنها السيارات المستوردة، تعود بشكل كامل للهيئة العامة لمواصفات الجودة التابعة لوزارة التجارة والصناعة وفي حالة موافقتها على الإفراج بعد الفحص تقوم الجمارك ليس لديها أي قرارات أو تعليمات تصدرها بهذا الشأن وإنما مرجع ذلك كله يعود لجهات الفحص والرقابة وعلى رأسها الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات‏.

الجمعة، 28 مايو، 2010


العالم حولنا يسير بسرعه كبيره نحو المستقبل و على الرغم من هذا فأن هذه السرعه
ليست السرعه المناسبه للعقل البشرى الذى خلقه الله فنحن عقلنا البشرى
يستطيع تحقيق معدلات تقدم اكثر من التى نعيشها حاليا و هذا هو الجزء الاول فى الموضوع
و هو التقدم بسرعه اكبر نحو المستقبل

حيث توجد عوائق بشريه تصد التقدم للامام نصفها شيطانى و النص الاخر رجعى
و الفرق بينهما ان الاول بعمد و الثانى بغير عمد
المصدات الشيطانيه للتقدم البشرى هى الصفات السيئه فى الانسان التى تدفعه
لوقف التقدم من اجل مصالحه الخاصه كالانانيه و الكراهيه و العنصريه و الطمع و البخل
الطبقه الارستقراطيه كلها من هذا النصف
و النصف الاخر الرجعى هو الجزء غير المقصود و هو يتمثل فى العقول المتخلفه
التى لا تعترف بالتقدم لانها لم تعشه و لا تعرف سوى الحياه التى عاشها ابائها
و لا تحاول الانفتاح على الجديد فى العالم و هؤلاء كالكفار ايام النبى محمد و حتى
سكان العشوائيات او المسؤلين المليونيرات فى مصر فكلهم لهم نفس التفكير
و ينتشرون فى دول العالم الثالث اكثر

هؤلاء لا يساعدون و لا يتركون التقدم البشرى يسير
بل يقومون بمنعه و لا اقصد بالتقدم البشرى الصناعه فقط فالمصانع التى تلوث محيطها
تتبع للدرجه السفليه ما احاول التوصل له هو جيل بشرى كامل الصفات و بالطبع هذا مجرد حلم
هكذا هو رأى الاغلبيه لماذا حلم لانه للاسف هذه الطبقه الاغلبيه موجوده فيه
و ستفسده

لكن بدونها يمكن تحقيق الانسان الكامل
المطلوب فى الانسان الكامل هو ان يعمل بجد و يفكر تفكيرا صحيحا
و هكذا من الصفات الجيده
بجانب ان بستطيع ان يتخلى عن الجزء الغريزى فيه
و هذا صعب الا فى قله من البشر تسطيع القيام بهذا و بالتالى
فالبشر عامتا ليسو كاملين و بدون التجربه نحن نعرف ذلك

الهدف انشاء ارض عليها المجموعه الجيده من البشر و الذين ستزدهر حياتهم عن الجزء المظلم الكبير من البشر
و بالتالى سيحاول سكان الجزء المظلم الدخول للارض التى بها السكان الجيدون
و ايضا سيخرج من تلك الارض البشر الذين يعودون للدرجه السفليه من التفكير

الأربعاء، 26 مايو، 2010

صدمه فى الاهرام

و انا اطلع يوم الاربعاء على جريدتى اليوميه الاهرام 
تصفحت الملحق الخاص بها 
الاهرام على الهواء

جميعا نعرف ان الهرام دائما ما تدعى انها منبر للحريه و حريه الرأى و تداول المعلومات
و تدعو للتفح و عدم الانغلاق و محاربه قوى الظلام و الرجعيه و التخلف 
هذا ما تقوله من ناحيه القول فهذا الكلام المعسول جميل جدا و ممتاز لكن المشكله فى كيفيه التنفيذ
فالاهرام ترى من وجه نظرها ان التفتح يكون بمحاربه كل ما له علاقه بالدين
حتى لو كان ما تحاربه فى الدين هو نفسه ما تدعو اليه الاهرام
فالاهرام تهدف لنشر الثقافه و الوعى بين المصريين لكنها لا تقبل ان يتم نشره 
عن طريق الدين لانه من الواضح ان الاهرام تكره الدين و لا تريده ان يظهر بأجابيه 
او تريد تسويء صورته للعامه
فى المقال المنشور تتهكم الاهرام على مناقشه القضايا الزوجيه على القنوات الدينيه 
و تعارض مناقشه و حل المشاكل الزوجيه العاطفيه على الهواء و ان مكان
هذه النقاشات داخل الغرف المغلقه(هذا ما تراه الاهرام ) اذا كان كذلك
فكيف يستفيد الافراد  من الخبرات الاخرى لحل مشاكلهم
و متى سنرى برامج مفيده بدلا من برامج التفاهه و الاسفاف العقلى  الاخرى
ما اتحدث عنه هنا هو انى الاحظ ان الاهرام تحارب اى شىء له علاقه بالدين
حتى لو كان الذى تحاربه هى نفسها تقوم به المهم الا تخرج حسنه لها علاقه بالدين
و ان الدين شىء وحش يجب الابتعاد عنه
الى محرررى و قيادات الاهرام 
الدين يأمرنا بمناقشه كل الامور الهادفه و المفيده ياساده
حتى تلك التى تطالبون بكتم الحريه و عدم التحدث عنها
*لا حرج فى العلم * 
كما قال الدين
هذا الموضوع عباره عن تعبير لرأى ضمن الدستور فى الماده 47 التى تضمن 
حريه الرأى لكل مواطن بالكتابه او الكلام او الصور
و انا لا تهم الاهرام بشىء فهى جريده مصر الاولى و لنكن فقط من بابا الملاحظه
:)


الأحد، 23 مايو، 2010

!




                                                                م
                                                              ا

















الأحد، 21 مارس، 2010

اعباء مدرسيه




- الطلاب يلحون على العودة للمدرسة والأسعار ترهق الأهل
«وأخيرًا صار عندي بدلة مدرسة»
بهذه الجملة استقبلت هبة والدها لحظة عودته من عمله، مع ابتسامة تعلوها علامات الفخر، وكأنها حققت إنجازًا عظيمًا عجز عنه معظم أقاربها؛ إذ ليس من السهل الحصول على اللباس المدرسي والقرطاسية كاملةً، خاصة إن كنت نازحًا مهجّرًا عن ديارك.
هبة (16 عامًا) نازحة من مدينة داريا، طالبة في الصف الحادي عشر، استطاعت بعد معاناة كبيرة، ودموع كثيرة، وإلحاح متواصل على والديها، أن تشتري بدلة مدرسيّة وقرطاسية، لتعود بعد سنة من الانقطاع إلى مقاعد الدراسة.
تقول والدة هبة «أنا لا أبخل على ابنتي بشيء ولكن الظروف المادية أجبرتني ووالدها على التفكير كثيرًا قبل تسجيلها في المدرسة وشراء ما تحتاج إليه».
هبة واحدة من طلاب كثر نزحوا من بيوتهم وابتعدوا عن مدراسهم، منهم من استطاع مواصلة تحصيله العلمي ومنهم لم يستطع. فرغم توفر مستلزمات المدرسة في عدة مناطق، منها العاصمة، إلا أن البعض عجز عن تأمينها لارتفاع أسعارها؛ في حين نزح البعض الآخر إلى مناطق لم تفتح المدراس فيها أبوابها هذا العام.
ففي الأسواق الشعبية، التي يتردد عليها معظم النازحين، تتراوح أسعار اللباس المدرسي لطلاب المرحلة الابتدائية (6- 9 سنوات) بين 1000 و 4000 ليرة، ولطلاب المراحل المتوسطة والعليا (10- 18 سنة) بين 3500 إلى 10000 ليرة. ناهيك عن سعر نسخة كتب المرحلة الثانوية التي تزيد تسعيرتها الرسمية عن 2500 ليرة، والتي غالبًا ما يتطلب تأمينها وسيطًا فيرتفع هذا السعر أيضًا.
أما أسعار القرطاسية فتختلف من منطقة إلى أخرى في ظل غياب الرقابة تبعًا «لضمير» البائع ولتفاوت أسعار الصرف، ويبقى المشترك بين هذه الأسعار هو ارتفاعها قرابة أربعة أضعاف عن أسعار ما قبل الأزمة.
تقول هيا (26 عامًا) «ذهبت إلى المسكيّة في سوق الحميدية لأشتري لأقاربي حاجتهم من القرطاسية، اشتريت كميات كبيرة لأستفيد من سعر الجملة ورغم ذلك فقد فاقت الأسعار التوقعات».
اشترت هيا 20 حقيبة مدرسية بسعر 850 للواحدة، ودفعت 125 ثمن الدفتر العادي الواحد و25 ليرة ثمن القلم ذي النوعية المتوسطة و100 ليرة ثمن علبة الألوان من النوعية الجيدة، وتفاوت سعر دفتر الرسم بين 40 و 90 ليرة حسب القياس والنوعية، رديئة ومتوسطة.
كذلك حال أم بلال، إحدى النازحات من داريا، لم ترسل أبناءها إلى المدرسة لأن المال الذي يؤمنه زوجها لا يكفي إلا لطعامهم اليومي ولا يمكن أن يغطي تكاليف الدراسة، بالإضافة إلى بعد المدارس عن المنطقة التي نزحوا إليها في بساتين الغوطة الغربية.
ومع بدء العام الدراسي الثالث منذ بدء الأزمة، يتمنى الأهالي عودة أبنائهم إلى المدراس ومتابعة تعليمهم في الوقت الذي أصبح فيه العلم لمن استطاع إليه سبيلًا؛ بعضهم ينتظر انتهاء الأزمة، ومنهم من ينتظر وصول المساعدات، التي سبق ووصلت إلى البعض، والتي ستكون، على تواضعها، معينًا لهم لبدء العام الدراسي الجديد.

السبت، 27 فبراير، 2010

تصريحات رئيس وزراء اثيوبيا







رئيس الوزراء الإثيوبي يحث الدول النامية على ضمان توفير إمدادات الطاقة بصورة مستدامة

حث رئيس الوزراء الإثيوبي هيل ماريام دسالين، الدول النامية على الكفاح من أجل ضمان توفير إمدادات الطاقة بصورة مستدامة، وذلك كوسيلة لمواجهة مشكلاتها الاجتماعية والاقتصادية.

ونقل التليفزيون الإثيوبي اليوم الثلاثاء عن رئيس الوزراء قوله ـ في كلمته أمام الجلسة الثامنة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك ـ إن إثيوبيا تواصل جهودها من أجل استغلال موارد الطاقة المتجددة لضمان توفير إمدادات الطاقة بصورة مستدامة.

وقال دسالين إن الحكومة الاثيوبية تسعى من أجل تلبية الطلب المتزايد على الطاقة في إثيوبيا الناجم عن النشاط الاقتصادي السريع فيها، وأن سعيها لبناء سد النهضة الإثيوبي يأتي في إطار جهودها الرامية لتحقيق ذلك.

وأشار رئيس الوزراء الإثيوبي إلى أن إثيوبيا تعمل بجدية من أجل بناء اقتصاد خال من الكربون، وأنه يحث الدول المتقدمة على تقديم الدعم المالي والفني للدول النامية لمساعدتها على بناء اقتصاديات خالية من الكربون ومعالجة مشكلاتها الاجتماعية والاقتصادية.


ألباشموهندس

nasr city egypt











nasr city








youness




dubai